مولد





بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله
أما وقد  قدر الله لنا أن نحيا في زمان أصبحت فيه دقيقة المحمول بنفس تمن دقيقة الأرضي, وأن العفاريت أصبحت تضايق-واحد صاحبي- عن طريق رسائل الإس إم إس.فإن قرنا بتلك المواصفات أفخر إني حييت فيه,
لقد بلغنا من العلم مبلغ أن الغسيل أصبح يتنشر ناشف ,وهذا علي غرار أوقات زمان خالص حينما كان  الغسيل يطلع يغسل البيت نفسه ويحمي الجيران وينشب خناقات .. ويظل طوال الوقت يسقط المياه من بين ثناياه وكأنهم كلما وجدوه ناشفا أعادوا بله,فيخيل للناظر أنه نشر ليرش الشارع ..
إنه غزو مايدعي الأتوماتيك,أما الآن أصبح  هناك حاجات أهم من الغسيل يتخانق الجيران عليها.. بدال (إنتوا ياعالم ياللي تحت إقفلوا المية عاوز أطلع من الحمام) تقوم ترد عليه مرات الراجل اللي فوق ..(رغم إنه ماوجهلهاش كلام) ماتطلع يا دا العدي(كلمة مركبة)وهو الباب مش هيفتح عشان مافيش مية .. إمستزم(مصمصة شفايف)وبالتالي يضطر إنه يسبـّلها وينزل جوزها يلعب في عنيه زي الراجل اللي كان بيبص عليها بالمنظار وهي بتنشر ,أو إنه يضطر يقوم الفجر عشان يتشطف..أو يبات متشطف جاهز وغاسل وشه ومتوضي قبل ماينام عشان يقوم يصلي دايركت.
,دلوقتي ممكن تسمع خناقة (إيه يامان ..مكبر الجي علينا ليه .. مش قلتلك تشيّرلي
الجيم ولا عاوز تتبسط لوحدك ..) وبرده ترد مراته : تشي الجيران لبعضتشيها);.
 لقد تقدمت بنا عجلة التحضر..يكفي كلمة (لبعضتشيها)
إن الإنسان في هذا القرن لا يشترط إنه يغسل يده بعد أكل اللحمة زي زمان ..دلوقتي عادي جدن إنك تآكل لحمة .,وتشرب شربه كمان من غير ما تضطر تشمر كـُم الجلابية ..أو حتي تضطر تلبس جلابية..أو تقعد جنبك بهانة ..
إن الشوكة والملعقة حلت محل الصوابع ..إنها غزو الآلة ..دلوقتي وارد بعد الأكلة الحلوة إنك "هتآكل شوكتك وراها". لأ والجديد إنها خشب .,وشوكة ومعلقة ف نفس الوقت وبتغرف سوشي ..
الغريبة إنهم بيعرفوا يفرقوا الشوكة عن السوشي .. أنا بحس إني لو أكلت بيهم حطلع الأكل تاني أغرف بيه وأبلع الخشبتين دول ;الحمد لله عالعلم
وبمناسبة العلم صحيح ..دلوقتي بقه فيه خيار( لأ مأقصدتش ,مازمان كان فيه خيار اللي هو أخضر ومنه صوابع ده) إنك تتعلم العلم العملي نظري بس ,رغم إنه زمان كان جزءا لا يتجزأ من بعضه.
دا حتى كمان العوم زماان إختلف عن دلوقتي خالص زمان كانوا العوم بالنسبة ليهم إنه يدفس بُوزه في المية .. ويبقلل حبة ببقه .. ويطبش بإيده زي الجاموسة ويبل اللي عالشط..ويبلع شوية ميه قال يعني كان علي وشك يغرق من العمق السحيق اللي وصلـّه , ويطلع يفضح نفسه علي الشط والناس تتلم ويضغطوا علي بطنه ويقوم مخضوض :هو فين ! راح فين , بلاش إنت يابحر ..بلاش إنت يابحر .ويصعب على واحدة ست كانت بتصيف تقوم تديله سندوتشاتها وتعمله كباية شاي ..على البحر ويطلع في الآخر إنه كان بيصيف في بلطيم
,وياخدله ركن بقه علي جنب ويقعد يفتكر إنه كان هيموت ويجيب في تاريخه الأسود ..وبعد عشر سنين يحكي لولاده إنو كان سبيح وإنه إتصارع مع قرش
قبل كده.
  دلوقتي إسنوركلنج ودايفنج وإنك تعدي البحر وماتتبلش ,
وبمناسبة تعدي البحر دي ..أنا الحمد لله حسيت إني عديت البحر قبل كده .. ودا مش مجرد إحساس دا أنا فعلن غطست.. وغوصت وفضلت أغوص ..وأغوص حسيت إني جبت الشط التاني علي الجانب الآخر من البحر ,ومديت إيدي مسكت حاجة ناشفة .,قلت أكيد دا الرمل في اليونان ..فجأة سمعت الراجل اللي قدامي بيقول (سيب رجلي ياحيوان ياللي تحت) أتاريني إتشعلقت ف رجله بعد ما قلبته على وشه في الميـّة..بعد ما كنت إتحركت بضع مليمترات عن مكاني.
,إن كل قصص الصداقة اللي قرناها ف الكتب كانت من ذاك الزمن.. ك درس الصداقة بتاع رابعة إبتدائي وأبي يعمل ..وأمي تعمل..وكلنا يعمل ..        دا حتى على المستوى الشخصي كماان .,زماان كانوا يدلعوني في البيت بأسامي البنبوني والأكلات اللي يحبوها  وكإن معَزتي عندهم أغلى من الماء والزاد ..وأصحابي كانوا يدلعوني (تقاوي ..  
ربما ما كان علينا أن نأمن غدر الزمان .,الآن يدلعني والداي (إنت ياله) أو أحيانا دلع لا يضمن لي سلامتي الآدمية .. اما أصحابي فينعتوني الآن ب(خبلانة
حسبُنا الله.
الشيئ الوحيد الذي أكيد كان  زمان ولسه دلوقتي ,
أن أمي  مازالت تضع البتنجان علي التورلي,.,وتقتنع بالطماطم كفاكهة,وإن لسه فيه حد بيجيب مقبول .,
أو إنك تروح مكان تلاقي زحمة مفزعة ., وأشكال عجيبة (مفزعة برده) بعضهم يرتدي نصف لبسه., والبعض الآخر يرتدي النصف الآخر وآخرين مجردين من ثيابهم ببركات صاحب ' المولد
والغريب أنك تلاقي الدنيا شتيت هناك في مكان المولد  فقط.. حتي ما طرطشتش علي الشارع اللي عالناصية ..مولد مين ده !
ويعني إيه مولد !
يرد راجل عجوز : إستغفر ربنا يبني ما تئزيش نفسك دا مولد سيدي هاني
هاني مين ياحج..
وتنطق زوجته الغير معروف مصدر الصوت المنبعث منها ;شلاه يا سي هاني,
سي هاني مين يا ست إنتي
في حد إسمه هاني ..
ويعني إيه شلاه ,
ودا كان  مين سيدي هاني ده كان بيفتح الكوكا من غير فتاحة,ولا بيولع البوتاجاز بدون كبريت,
وتسأل الناس اللي مستنية الحدث ده من عام لآخر اللي يقول دا كان متجوز جنية وكانت بتطبخله الأكل علي رجليها وبتسرح شعرها بهياكل السمك ..(شغل حورية البحر وباربي)
وإنه جوّز أخت الجنية الكبيرة لصاحبه الأنتيم ,جميلة يعني في حماه .,وفي يوم صاحبه حب يتجوز عليها من وراها فعرفت من غير ماحد يقولها
وحاول يقتلها ماماتتش ..,وسخطته كلب شوارع برجل واحدة .. ماتفهمش إزاي,

ورغم ذلك تجد هناك مناصب القمار ,وطبعا طالما في مولد سيدي" توتي" ده يبقي مش حرام .
والفشار اللي طعمه بلاستيك من أبو شلم
;زمان كان فيه شلم..;شلن بلغة أهل الغرب; (..وهو شيء مدور من معدن تحصل به علي شفقة من يراه بيدك ..الآن استـُعمل لسد خـُرم الربع جنيه ليصبح   جنيه في النهاية ,حسب بعض الأقاويل)
و اللي مابتخلفش تروح بقه ترابط هناك .,مش كده وبس دا اللي عنده جاموسة ومش بتخلف هي كمان يوديها  ..هناك يتساوي الإنسان والبهائم في نيل البركة ..وأما عن فرقة اللي بيفقـّروا ..والراجل يفضل يفقـّر لحد مايدوخ ويقع عالأرض .. وبكده إتغفرتله ذنوبه ..الله أكبر
رغم إن يفقر دي يعني يتمايل يمنة وشمالا كالحركات الأولي في أداء رقصة هيب هوب


ناهيكم عن طهارة العيال بيد أمهر الحلاقين .. والبمب والحلبسة والمراجيح.. 
لقد كنت ذات يوم بمنزل جدي بالبلد وكان هناك مولد لسيديهم هاني ذاك ,وكنت حينها طفلا بريئا ذي العشر ربيعا .. تفط من عيني الوداعة ,وتعجبت من منظر الأشكال الواقفة علي ترابيزة قمار وتدور الكرة لتقف عن مربع ما.. ,هو محل الرهان
وكنت أمتلك شلنا (;ذلك الذي عرفناه سابقا); وأحببت أن أظهر للواقفين والمارين سوء عاقبة أهل الميسر,لقد طلبت من أحد الكبار الواقفين الرهان لي ..ولفت الكرة وأخذت عقلي يلف معها ذهابا وجيئة حتي استقرت ,وما إن استقرت حتى أعلنت خسارتي وما إن أعلنت خسارتي حتى إنفجرت بالسب والطعن في ذاك الذي خسرني الرهان,
لقد إختفت براءتي..وتغيرت وداعتي ,لقد حولتني المادة لــ"ذئب" غادر.. أهوج ..أرعن..أشرف, ..أجرب
ولا أخفيكم خساراتي المتلاحقة وفقدان رأس مالي كله وإشهار إفلاس في تلك الليلة النحساء من بعد ثروة تقدر بالستين قرشا.
  فاعتبروا يا أولي الأبصار.

2 اللي يتكسف من مدونة صاحبه مايكتبش فيها تعليق:

Abd Al-Rahman said...

بجد
انت
مسخرة
يابنى انت لازم تفكر انك تكتب سيناريوهات كوميدى ، بدل الكوميديا الخنيقة اللى بنشوفها اليومين دول ...
أضحك الله سنك حبيبى
*
*
*
سلاماتى

كيــــــــــــارا said...

يالهوووووووووووووووي انا مش اجي هنا الا واموووووووت من الضحك

جبااااااااااااار حتي في وصف المولد انا بئا مش شفت المولد ولا مرة :)

إـّنا نسخرُ مـنْ الهم ّ
تحظر المدونة على الإخوات الكبار
يكتبها مراهق,
(هذه المدونة)
♣ لكل إنسان جعل من غمه ضحكة يضحكها الناس..فحبب إليهم فضفضته
♣ وإلى من سخـِر من همه, فهانت مشاكله .. وأصبحت ذاتها حل وراحة لمشاكل الناس
♣ لكل أب سمع ابنه وصدقه وكتم سره وطبطب على كتفه وضمّه
♣ لكل من له شعر صدر ..
♣ إلى الصينيين والأفغان وكل من في آسيا ..لقد نسبت إليكم أكثر مما أنسب لبلدي
♣ لكل مراهق
♣ هدية لكل أخ صغير ..أتى للدنيا كرد فعل لزينة الحياة الدنيا ,بعد ما شبع الأب من الخلفة بإبنه الكبير ..الظالم,فاعتبر الأب ابنه الصغير قضاء وقدر

.

.