(مش عارف أسمـّيه إيه )



































البداية ..
شخص قاعد (هنا) ,عين تغفو .. وتصحو .. ..تتأرجح الرأس يُمنة ويساارن..عدم تركيز وقلة دراية بالجو المحيط .. غياب تام عن الواقع ..,أصوات بعيدة تأتي من (هناك) .. مشوّشة ,ولا تسمع منها إلا طراطيش كلام كأن حد بيشتمني ويجري...
وإذا اقتربت نحو (هناك) فإذا بشخص فوق ..هناك ,قاعد يتكلم ويبص في السقف ويزعـّق ولا يسمع من صوته شيء ..سوى الطراطيش(اللي قلنا عليها),
كان صوته بيفوق الناس من النوم ..أو النعاس ,حيث أنه كان نعاس جماعي .. وفجأة, يشخط هذا الرجل شخطة يهتز لها شعر الصدر ..فيصحو الكل .
إنها صلاة الجمعة .. في مسجد صغير تحت البيت .. في الحر.
كنت بصللـي بعين واحدة بس , والتانية كانت نايمة ,قريت في الصلاة يجي تلات سوّر ,كلهم (قل هو الله أحد)
كنت أسجد ما أقمش غير لما أحس بالهوا جنبي ..اعرف إنهم قاموا ..فأقوم
كان الراجل اللي جنبي ينام ينام في الخطبة وفجأة يقول (عليه الصلاة والسلام) ويرجع ينام تاني .,بدون مقدمات ولا مؤخرات ,,كانت خطبة أرق ,أرق
يعني حتـى الواحد ما يعرفش يآخد راحته في بيت ربنا ..!! 
الخطيب كان بيتكلم براحة براحة لحد ما ننام على التردد الهادي ويجي فجأة يشخط يقوم يفزعنا .. ما هو مش لاقي حد يسمعه وكل ما يبص لحد ,قال يعني متابعه ,يلاقيه نايم ..يقوم متعفرت أكترويزعق
كان عنوان الخطبة , عقوبة اللي مش بيصلي الجمعة , طب ما هو كده الناس اللي موجهة لهم الخطبة أصلن مش موجودة .. بس عمومن محلولة ما هما بيبقوا واقفين في البلكونة ساعتها أكيد حيسمعوا .. يمكن .
أعرف واحد صاحبي بيته قصاد المسجد .. بيشتغل نفسـُه وبيسمع الخطبة من البلكونة وبيصللي مع الإمام من البلكونة برده..
وفي وسط ما الخطبة شغالة تلاقي اللي داخل من باب المسجد يبص على اللي موجود يشوف حد يعرفـُه ويقوم مشاورله .. صباح الفل يا حاج على ويقوله " ما تيجي يا حاج هنا "يعني يجي يقعد جنبه .. يا ساتر,
ووقت ما يقيم الصلاة ,مش أي حد يقف صف أوّل , كان الكابتن (تييت) اللي بيصللي في المسجد كان من زمان كابتن كرة مشهور بيلعب في النادي .. بس لما اعتزل بدأ يلعب في المسجد ,وقف على راس الصف الأول وبس اللي عاوزه يقف إمام حيقف إمام ولا يجد أدنى حرج في إنه ممكن يرجع الأمام ويطلع الحاج (فلان) صاحبه وعلى مزاجُه , المهم جيت أقف صف أول لقيت الحاج تييت ده بيبصلي بإزدراء (إزدرى - يزدري-مودزاريلا)و بيشاور عليّا بأنمـُله (صابعه )وبيقوللي إنت ياله إرجع ورا , تعالا يا حاج (بتاع ) اللي كان في الصف التاني .. وأهو صف تاني صف تاني أحسن ما يحرمني من الصلاة هنا أصلن ما هو مش على مزاجه ,

المهم , اللي وقف إمام حبكت يقرا من سورة النساء .وبعدين النوم وأنا واقف صعب جدن , ولما حسيت إنه خلـّص ..وركع ..ركعت ,وغاب وبقى ونسينا كنت الصراحة عاوز أقوله : حرام عليك الناس فاطره قرنبيط .. طب بلاش في الركوع
وتسمع بقه لما سجد , تنهيده اللي جنبك( راجل كبير في السن ..(سبحان ربي الأعلى ..آه يابا)سمعتها فعلن والراجل ساجد بس كنت حاسس بيه,ووقفت مرة جنب ولد صغير لقيته بيدعي ربنا في خشوع قوي (يا رب الراجل ده يخلـّص بقه) ..


..مع إن الصلاة أيامنا وإحنا صغيرين كانت غير كده خالص كنا بنصللي اللي إحنا عاوزينه في الوقت اللي إحنا عاوزينه .,والله كمان من غير وضوء ,أفتكر مرة حبييت أخطب .. على المنبر ,وكان بظرفها يوم الحد والجو حار جدن فتوكلت على الله ,وكان عنوان الخطبة عن النار وأبدعت بقه (النااار وعذااب النااااار إسوّد إسوّد إسوّد ) بزعيييق (كما كنت أرى الخطيب يفعل يوم الجمعة ) ,وكان جسمي صغير جدن ملهوش ملامح (دا كانت أمي بتدور على بقي عشان تأكلني,كانت معلمة بقي بعلامة)  ,يعني تحس إن حاجة كده بتزعق من فوق ومن حظي إن حارس المسجد كان راجل أسمر جدن أو إسود مش فاكر ,وكان بيصللي ففكر إني بشتمُه راح سايب الصلاة وجري ورايا لحد البيت , 

لكن دلوقتي فأنا بصللي الفجر وبقول التحيات وجنبي اليمين على أقرب حاجة طرية ..والناس تسجد وتقوم ,وأنا أسجد وما أقمش ..واللي جنبي يتنيه يضرب فيه عشان ينبهني وأنا ولا حياة لمن ينام , وساعات بسمع الأذان وأحلم إني صليت ركعة بركعة وما افتكرش غير على الضهر ..إنه كان حلم ,, زي زماان لما كنت حيوان صغير (قبل ما أكون حيوان كبير) كانت أمي تزعقلي عشان بعملها على السرير . كنت بقولـّها معلش يا ماما أصلي حلمت إني كنت في الحمام بعمل ببيه .. فعملته ..
والصراحة ساعات كنت بعملها وأنا صاحي على السرير عشان مكسل أقوم ..ولسه حروح الحمام والجو ساقعة ...يااااه , دا الدين دين يسر وليس عسر ...وكما يقول الشاعر: إديها ببيه ميـّه ..تديك  تراوة (ياادي القرف)

14 اللي يتكسف من مدونة صاحبه مايكتبش فيها تعليق:

MǿиY El-Shreef said...

D:

هههههههه

مش عارفه اقولك ايه بجد

ستيته حسب الله الحمش said...

طب كل ده علشان مضطر تقوم تصلي الجمعة؟
والا علشان خلصت امتحانات ولدع الأبتين حداك؟
وألا علشان عاوز بيببيه في السرير؟

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

حقيقة يا سيدي الدكتور متبهدلون انت صعب ان الواحد يعلق عليك هو كفاية يدخل يضحك ويكركر واوعى يفكر ويدعي لك ربنا يضحك ويسعد ايامك

وبهاذوه المناسبة انا نجحت العيال في الجامعة
ماعدا اتنين تلاتة اربعة خمسة ستة .............. مش فاكرة كام

بس فيه ناس فلتو ونجحوا
يالاااااااااااااا ان شا الله ما حد حوش

صباح الفل

المشخبطاتى said...

ليك حق ماتعرفش تسميه إيه؟

لكن ممكن تسميه..وتذكرت البيبييه وبين قوسين يادى القرف..

وبمناسبة المساجد خد دى:

فلاح اسمه محمد رايح قبل المغرب يجيب المواشى من الغيط بتاعه وهو معدى على الجامع لقاه فاضى فقال فرصه والواحد يدعى ربه بخشوع من غير ماحد ياخد باله ودخل يتوضا..وهو بيتوضا دخل عامل المسجد وطلع ينضف المنبر وغفل فوق شوية..محمد الفلاح جه(ومايعرفش إن العامل على المنبر) وصلى ويتنحنح فى الصلاة فالعامل صحى على نحنحته وبعد الركعتين اللى صلاهم جه ورد الدعاء وقعد يدعى بتأثر شديد ويعمل نفسه بيعيط..وفجأة وبدون مقدمات قال فى دعائه:

يارب يارب كلمنى يارب....كلمنى زى ماكلمت عبدك موسى يارب...قام العامل اللى على المنبر قال كفاية كده وقاله:

يالا ياد يامحمد روح هات البهايم وكفاية لحد كده...فارتعشت ذرات جسم محمد وقال بتلعثم:

حاض
حاضر
حاضر ياررررررررب..!

نبراس العتمة said...

مشاعر مكثفة تستحق أن أكتب من أجلها قصة

كثيرا ما ذهبت لصلاة الجمعة لمشاهدة هذا الطقس الجميل
ومن هذا المنبر أوصي الذين لم يصلوا الجمعة في حياتهم أن يجربوا ستكون رحلة ممتعة ومسلية

مرة كانت خطبة الجمعة عن الملك ورجوعه من المنفى قبل أن أولد

مرة كانت حول التلقيح

مرة حول علامات المرور

قلت في نفسي أحمل محفظتي وأذهب الخميس آحذ درس خصوصي تأهبا ليوم الجمعة

جالست خطباء ورووا لي العجب، خطواتهم محسوبة وكلماتهم وحركاتهم، وبعد الخطبة قد يكون تنبيه أو توبيخ من السلطة إذا تجاوز الخط

الجمعة/مهزلة

أشكرك لإثارة الموضوع
زيارتي الأولى..وألآتيات أعظم

مودتي الأعظم

صفــــــاء said...

بيصلى من البلكونه ؟
نظام أستعباط يعنى
دمك خفيف جداا
وقدرتك على السرد وتجميع اطراف اكتر من حكايه خطيرة بصراحه
بس واضح ان العيله تعباك تعباك يعنى
من أول ملف التعريف اللى مفيهوش غير دعا وشحتفه

سعيدة جدا انى عرفتك
تحياتى لك

زهور الامل said...

هههههههههههههههههههههههه انت بجد دمك زي السكر
انت اكيد من حدانا من المنصورة انا حاسة بكدة

كيــــــــــــارا said...

ههههههههههههههههههههههههههه

رغم اني ضحكت لكن حزنت بئه دي الصلاه اللي هي عماد الدين :(

موضوع حلم الفجر دا مره حصلي ومتاكدا اني صلتها وطلع في الاخر حلم !!

سمكه واحده said...

كنت بتقول اسود
ولا اشود اشود اشود
(وش بيغمز)
مهي تفرق
بوست يموت من الضحك
انا كتير افتكر اني صليت الفجر وانا نايمه واقري صور من القرأن
بس الحمد الله مش بفتكر اني عملت حاجه تانيه غير في مكانها الطبيعي ههههههههه

اعشق فى الليل ضوء القمر said...

ههههههههههه

بيحصل كثير

لكن العيب فى المصلى ولا الامام
العيب فيك يا ريس
عارف ليه علشان مش لاقى اسم لليوست
هههههههههههه

تامر علي said...

على فكرة حكاية حلم الببيه دي متكررة جداً وأعرف واحد "معرفة شخصية" حصل معاه الموقف ده أكتر من مره لكن كان مبرره الوحيد إن الدنيا مطرت عليه بالليل وهو نايم :)

يالا .... أهم حاجه الأخلاق :)

تحياتي :)

حلم بيعافر said...

ههههههههههه
ايه ده ياعم؟
الدنيا اتغيرت برضه

ملكة بحجابى said...

طب اعلق ازى انا
واللا اقول ايه
سيبنى اضحك براحتشى بئى
واجيلك تانى يمكن اعرف اعلق

:)
نيهاااا هااااا هاااا

(ملكة بحجابى )

elsha3er said...

بصراحة

مش عارف اسميه ايه

ههههههههه

تحياتى


احمد الشاعر

واحد؟؟؟؟!!!! said...

ازيك يا بنى ادم

قافل سنترالاتك ليه ( على اساس ان نمرك معايا كترت وكلها مقفوله )

المهم يا رب تكون بخير مع انى زعلان منك

بس يالا مشكلتى ان قلبى طيب

على فكره انا فى الرياض دلوقت اتمنى لما ارجع ( مش من بقى ) الاقيك

إـّنا نسخرُ مـنْ الهم ّ
تحظر المدونة على الإخوات الكبار
يكتبها مراهق,
(هذه المدونة)
♣ لكل إنسان جعل من غمه ضحكة يضحكها الناس..فحبب إليهم فضفضته
♣ وإلى من سخـِر من همه, فهانت مشاكله .. وأصبحت ذاتها حل وراحة لمشاكل الناس
♣ لكل أب سمع ابنه وصدقه وكتم سره وطبطب على كتفه وضمّه
♣ لكل من له شعر صدر ..
♣ إلى الصينيين والأفغان وكل من في آسيا ..لقد نسبت إليكم أكثر مما أنسب لبلدي
♣ لكل مراهق
♣ هدية لكل أخ صغير ..أتى للدنيا كرد فعل لزينة الحياة الدنيا ,بعد ما شبع الأب من الخلفة بإبنه الكبير ..الظالم,فاعتبر الأب ابنه الصغير قضاء وقدر

.

.