الرجُـل اللطخ




الرجُل
اللطخ ْ
...........



أمي : ولاا .. إنت يالـه, قوم يابني حرام عليك هو إنت هتـّاجر في النوم.!؟

بردُه أمـي : يا حبيبي قوم ذاكرلك كلمتين ينفعوك ,امتحانك الأسبوع الجاي ,عشان ماتقولش ياريتني والندم لابيودي ولا يجيب ,وتفيد بإيه يا نـدمْ .يا نـدمْ يا نـدمْ .

أنـا بَقه :إيه يا ماما إذاعة الهـمّ على الصُبح دي ..في أم تصحي ابنها بالطريقة دي .! وحد بردُه يستشهد بأغنية..؟ و بتكرري الندم تلات مرات زي ما قالتـُه كأنه حديث صحيح يعني ..وبعدين ده رأيها (الست) لكن أنا بقه بحب الندم ..بموت فيه , بيخليني أتوب
.

أمـي : تتوب ..!! توب على مهلك توب .

أنـا: أهاا ,,إذاعة الأغاني فتحت أهي .

أمـي : قوم يابني إنت ما فتحتش كتاب من صباحية الصبح حتعمل إيه في الإمتحان ..طالما ما بتغشش ! .

أنـا: [صباحيـة ] ..!!, طب صباحية مباركة يا عتريس,وهو الصبح صحي بدري كدا ليه !, ياماما إحنا لسه الصبح أهو ما عداش يعني.. وبعدين الوقت لسه بدري وأنا ما كملتش حلمي اللي قومتيني منّه ,يرضيكي إبنك يطلع ناقص حلم .!!

أمـي: يابني البت فوزية بنت أم حماده جارتنا فوق السطوح من النجمة وبتآكُـل الكتاب أكل .

أنـا : إيـه ده .. هيّ أم حماده إتجوزت ..؟,, وعيالها بياكلوا الكـُتب كمان .. يااه دي كانت متجوزة فار على كده ..؟

أمـي : طب قوم يا حيوان ..على الأقل أهي البت ناصحة وبتذاكر على أخرها.

أنـا: يا ماما وأنا مالي ياماما , هيّ في ثانوية عامة وأنا الحمد لله خلـّصت ودِخلت القبر ..قصدي دخلت الكليـّة.. وبعدين هو فيه بنت أصلن يبقى إسمها فوزية !...البنت دي مش ناجحة .

أمـي: قوم قوم ,ماتعايبش على الناس ….الحمد لله إننا أصلاً لاقينالك إسم يرضى بيك .

أنـا: ليه يعني .. هو كان إسم بوليس .؟ دا أنا ألف إسم يتمناني ..؟ .

أمـي : طب ربنا يرزقك بإسم الحلال … قوم يا بني إرحمني .

أنـا : فكرتيني يا ماما برئيسة الإسم بتاعت أول مادة حمتحنها .. ست مستوردة ..برغم إن القسم كله ستات حتى المعيدات ستات .. إلا إنهم جايبنها من جامعة تانية تحترف عندنا ..وعارفة الستات دول! بيطلعوا فينا الطبيخ .

أنـا بردُه : بس أنا كان مالي ومال التعليم بس ..



أمي : تاني؟؟ تاني الموال ده؟


أنا: أنا من يومي وأنا مش غاوي علام , كان نفسي أطلع زي الحاج سعد,, ما بعملش حاجة ,, لكن أعمل إيه بس العين بصارة والإيد شكارة .. ياما كان نفسي أطلع سواق تاكس , أجول البلاد على قدم ٍ وفتيس وألف ّ العالم من أول شبرا لغاااية ميت ْغمر ..وأديني أهوه ما رحتش حتى غمر واحد من المِيّة دول .

أنـا: فاكره ياماما عم سلطان اللي كان ساكن جنبنا زمان قبل ما ننقل , كان بيرجع بالليل متأخر من شغله على التاكسي ومراتـُه كانت بتطبـّق الليل وتفضل سهرانالـُه قدام روتانا ..مش بتتفرج على روتانا ..لأ ,هي بس كانت فتحاها عشان مش حتقدر تغمض عنيها ..فيجي جوزها يلاقيها صاحية .

وكان هو يجي بالليل ومعاه خيرات الدنيا كلها ..إشي سجاير وإشي معسّل .. وكنا نسمع صوت الشيشة في بيتـُه بتكركر من على بـُعد أميـالْ في عز الليل وكان هو يشرب ومراتـُه تكـُحـِّلـُه ..لما ماتت صفتانة من كُتر الكـُحة .

أنـا: يا سلام لما الواحد كده يقوم من النوم الضُهر يروح شغلـُه بالتاكسي العصرية في التراوة حيثو الناس اللي خارجة واللي داخلة ..وهو ماشي بالتاكسي بيتأمل فيهم ,
ولا لما الدنيا تسقـّع بالليل في الشتا ويخرج وهو لابس شرابات البيت كلها في إيدُه ورجله ,,ولابس دولابـُه على جتته من البرد ومعاه كُباية الشاي ..تصوري ياماما بياخدوا كباية الشاي معاهم .. يارتني كباية شاي ..!

ولما الدنيا تشتي ..يكون الواحد في التاكسي ولا همـّـُه والناس بتجري وهو ولا همـّـُه والناس تتزحلق وهو ولاهمـّـُه …يااه … يابختك يا عم سلطان , مات السنة اللي قبل اللي فاتت , كـُباية الشاي وقفت في زورُه ..ياريتني ما كنت كباية شاي .

وكان نفسي كده أبقي رجـُل لطـخ ْ , أكون جـِتـة (بكسر الجيم وتشديد التاء) وأمشي في الشارع زي هرقليز .,أساعد الناس في الشارع ,.. وبدون مقابل :: يعني لو واحد عاوز بربع جنيه طعميّة وهو في البلكونة ومكـسّـل ينزل ..أجيبهالـُه أنا ,,

ولو فرخة بتجري في الشارع وصاحبتها قاعدة مستنياها..أمسكهالها أنا وأقصقصهالها كمان ,, ولو فيه خناقة وواحد بينطحن أروح بسرعة زي البطل كده وأطلب البوليس يلحقوه …يااه ..ياه يا هرقليز

.
 كان نفسي كده دقني تطلع وأبقى إرهابي وأرفع البنطلون الساقط من على الأرض في نفس الوقت اللي حتطلع فيه دقني وألبس جلباب وتحتيه سروال بـكلون ..أدفــّي بيه صدري وأفجـّر ماسورة المجاري وأخش المعتقل .


كان نفسي يا ناس يكون عندي أخت ..عشان تخدمني وأفضل أعذب فيها طول الوقت وأخليها تقولـّي يا سي إسيـّد .. يا سي إسيـّد , 
(بس أنا مش بحب أسيـّد بره البيت ..أخاف أسـيّد على نفسي وأغرّق البنطلون..خلاص أنا مش عاوز أخت …أنا عاوز أنام

أنا :
بصي يا ماما سيبيني أنام وأنا أغسلك الحمام .. ها ايه رأإيك ..ماما إنتي نمتي؟


ماما : هه .. بتقول يا حبيبي عاوز تصحى إمتى ..؟

أنـا : حنام وصحيني كمان تمنتاشر دقيقة , وولما أقوم حغسلك الحمام ..حخليه بيلمع .


أمـي : ربنا يكرمك يا بني وينجحك ...منك لله يا فوزيّة ..,,نام يا حبيبـي نام ..(عبد الحليم اشتغل أهوه).. نام يا روحي ..نامت عليك حيطة , يا مدكور .. يامدكور .. تعالا شوف إبنك اللي مش نافع .!

أنــا : أاه .. نشرة الحوادث حتبتدي .. أنا أقوم قبل ما تفتح ..

أنـا (وبصوت عال): ماما أنا فوق السطح بذاكر لو إحتاجتي حاجة …, جايلك يا فوزيّة ..!.’’بغييييييييييييظ ‘‘.

7 اللي يتكسف من مدونة صاحبه مايكتبش فيها تعليق:

المتبهـدلـون فـي الأرض said...

والمفروض إني ما كنتش أبقى موجود هنا إلا إني ما قدرتش أصبر .. ورحت السايبر عشان أنزل البوست ده .. في أوانـُه..وهو طازة

ستيته حسب الله الحمش said...

دلوقت انا قاعدة بضحك حتى الدموع وبنتي مزبهلة "الولية ماما دي بتضحك كده ليه"
وبما انها مؤدبة قالت ماما ليه قالوا الضحك من غير سبب ............. رديت لأننا شعب كئيب

نفسي اعرف كلية ايه اللي جابت نفوخك فحت وردم دي

وبعدين يا متبهدلون فيه راجل نفسه يبقى لطخ؟
ربنا ياخويا يحقق لك الآمال

واخبار فوزية ايه؟

MaNoOoSh said...

وقال على رأي المثل.. يا مذاكر مذاكرة فوزية.... مفيش باقى للمثل
ههههههههههههههههه


سيبك من السايبر الوقتى وريح مامتك وباباك وذاكر قبل ما يخنقوك.
ربنا معاك ياااااااارب وتخلص الامتحانات على خير.

تامر علي said...

أنت عبقري انك قدرت تنزل بوست في الوقت الحرج ده قل الامتحانات وده يخليني أتنبألك بمستقبل باهر وانك حتحقق كل أحلامك ولو مالقتش تاكسي بالقسط في واحد صاحبي فاتح مقله وعاوز شب حديث التخرر يقزقز لب للزباين اللي سنانهم واقعة وبراتب مغري جداً أكتر من مارلين مونرو ...ايه رأيك ؟

صانعة الحرية said...

اضحك الله سنك ويسر لنا ولكم

المشخبطاتى said...

الصلا على النبى ياحاج إيه ياعمنا الحلاوة دى...والله بتفكرنى بعمار وماتسألنيش مين عمار علشان مش هقولك...

وبعدين هو فى حد بيذاكر جنب واحد اسمه فوزية...

إن شاء الله ليا كلام معاك على انفراد..ماشى ياحاج..

سلام دلوقتى وماتنساش تدعيلى علشان الإنطحانات.

المتبهـدلـون فـي الأرض said...

دكتورة ستيتة ... ولسه يادكتورة دا أنا لسه حطلّع .. أهو النهاردة كان عندي باثولوجي .. وقد قدر الله وما شاء فعل .. دبرتها نائبات الليالي

,
اه فعلن هما قالوا كده .. عشان الناس تبطل تدخل مدونتي ..على فكرة أبويا صاحب المقولة دي .. (صورة واحد زعلان من الباثولوجي ..كان نفسي أحل كويس)

يااه .. حد يطول يبقى لطخ ؟؟

منورة الأجواء
::::::::::::::::::::::::::::::
منوش


ياااه فعلن مثل حكيم ..إنتي شكلك كده مهندسة طالما بنحبي الطب ... أه يا دماغي

:::::::::::::::::::::::
تامر علي باشا

والله يافندم الابداعات ما بتطلعش غير وقت الامتحانات ... يااه.. ياه..,, ياسلام دا أنا بعمل بوستات السنة كلها في وقت الامتحان ... هههههه

لو لب سوبر .. أنا موافق ؟؟

::::::::::::::::::
صانعة الحرية ..

أيوة كده ادعيلي .. لحسن أنا حعيط من الباثولوجي ... إخس على الفشل ..

::::::::::::::::::::::::
مشخبطاتي .. إنت تعرفها إنت كمان ؟؟ دي شكلها عفريت ..!

إـّنا نسخرُ مـنْ الهم ّ
تحظر المدونة على الإخوات الكبار
يكتبها مراهق,
(هذه المدونة)
♣ لكل إنسان جعل من غمه ضحكة يضحكها الناس..فحبب إليهم فضفضته
♣ وإلى من سخـِر من همه, فهانت مشاكله .. وأصبحت ذاتها حل وراحة لمشاكل الناس
♣ لكل أب سمع ابنه وصدقه وكتم سره وطبطب على كتفه وضمّه
♣ لكل من له شعر صدر ..
♣ إلى الصينيين والأفغان وكل من في آسيا ..لقد نسبت إليكم أكثر مما أنسب لبلدي
♣ لكل مراهق
♣ هدية لكل أخ صغير ..أتى للدنيا كرد فعل لزينة الحياة الدنيا ,بعد ما شبع الأب من الخلفة بإبنه الكبير ..الظالم,فاعتبر الأب ابنه الصغير قضاء وقدر

.

.